دولي

الصين تطالب الولايات المتحدة بوقف التنمر على الطلاب الصينيين

طالبت الصين الولايات المتحدة بوقف التنمر على الطلاب الصينيين وتقييدهم باسم الأمن القومي، مؤكدة أن واشنطن يجب أن تضمن الأمن والحقوق والمصالح المشروعة للطلاب والباحثين الصينيين.

وقال المتحدث إن “الصين تحث الولايات المتحدة على الوفاء بالتزامها بالترحيب بالطلاب الصينيين للدراسة في الولايات المتحدة، وسحب الإعلان الجائر رقم 10043، والتوقف عن التنمر ضد الطلاب الصينيين وعن تقييدهم باسم الأمن القومي”.

وشدد على أن الولايات المتحدة بحاجة إلى ضمان الأمن والحقوق والمصالح المشروعة للطلاب والباحثين الصينيين في الولايات المتحدة، واتخاذ خطوات ملموسة لدعم وتسهيل التبادلات الشعبية والسفر عبر الحدود بين البلدين كما وعدت.

ولفت وانغ إلى أن الصين “ستواصل الصين اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الحقوق والمصالح المشروعة للمواطنين الصينيين بحزم. و نذكّر أيضا الطلاب الصينيين المسافرين إلى الولايات المتحدة بأن يضعوا في اعتبارهم مثل هذه المخاطر”.

وتابع وانغ قائلا: “إن الولايات المتحدة تتعمد منذ فترة طويلة قمع وإساءة معاملة الطلاب الصينيين المسافرين إلى الولايات المتحدة بوثائق هوية وتأشيرات قانونية وصالحة”.

وأشار إلى أنه تم استجواب بعض الطلاب، واحتجازهم، وإجبارهم على الإدلاء باعترافات وتحريضهم وحتى ترحيلهم دون سبب عادل.

وفي كل شهر خلال الأشهر القليلة الماضية، قامت الولايات المتحدة بترحيل العشرات من الصينيين الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة، من بينهم طلاب.

وتابع وانغ “هذه حالة واضحة من إنفاذ القانون الانتقائي والتمييزي وذي الدوافع السياسية. ونحن نأسف لذلك ونعارضه بشدة”.

وقال إن الولايات المتحدة تحب إظهار نفسها على أنها منفتحة وشاملة ومكان للحرية الأكاديمية، إلا أنها أخطأت في تبني الإعلان رقم 10043 وفي وضعه موضع التنفيذ، وأفرطت في توسيع مفهوم الأمن القومي، وقامت بتسييس البحث الأكاديمي واستخدامه كسلاح، واستجوبت وضايقت ورحّلت الطلاب الصينيين بشكل متكرر.

وأضاف وانغ أن “مثل هذا السلوك قوض بشكل خطير الحقوق والمصالح المشروعة للطلاب وسمّم أجواء التبادلات الشعبية بين الصين والولايات المتحدة. وهو يتعارض مع اتفاق رئيسي البلدين على تعزيز وتسهيل التبادلات الشعبية، ومع الرغبة المشتركة للشعبين في المزيد من التبادلات الودية”.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى