منوعات

وزير الخارجيّة يبحث مع قداسة البابا فرنسيس مخرجات زيارته التاريخية إلى العراق

التقى وزير الخارجية فؤاد حسين، الاثنين، قداسة البابا فرنسيس، في دولة الفاتيكان.

وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجيَّة أحمد الصحّاف، في بيان إن “وزير الخارجيّة فؤاد حسين التقي قداسة البابا فرنسيس في حاضرة الفاتيكان، ونقل شكر وتقدير الحكومة والشعب العراقيّ للزيارة التاريخيّة التي قام بها قداسته إلى العراق”.

وأضاف الصحّاف إن “حسين والبابا فرنسيس بحثا مخرجات الزيارة”، مُشيراً إلى “أهميّة إحياء المناطق الأثريّة في العراق وإعمارها، سيما مدينة أُور في الناصريّة”.

وأكد الوزير فؤاد حسين، بحسب البيان “رغبة الحكومة العراقيّة بدعوة شركات الإعمار والاستثمار للعمل في العراق”.

وزار البابا فرنسيس، العراق في الخامس من شهر آذار الماضي، وتجول في أول زيارة من نوعها لرأس الكنيسة الكاثوليكية للعراق، في مدينة الموصل التي كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، داعيا إلى إنهاء العنف.

وعقد البابا لقاء تاريخيا مع المرجع الشيعي، علي السيستاني.

كما التقى بممثلي أقليات دينية في مراسم جمعت ديانات مختلفة في مدينة أور التاريخية، التي يعتقد أنها مولد النبي إبراهيم.

ورحب العراقيون بالبابا، على أمل أن تلقي زيارته الضوء على الأزمة الحادة التي تعاني منها البلاد، منذ اندلاع العنف الطائفي والديني، بعد الغزو الأمريكي في 2003 وسقوط نظام البعث.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى