دولي

مسؤول نيجيري يصاب بإغماء خلال جلسة مساءلة بالبرلمان

انتشر مقطع فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي ظهر فيه مسؤول نيجيري وقد أغمي عليه بطريقة مفاجئة أثناء استجوابه في جلسة للبرلمان بشأن أموال مفقودة.

وجرى استجواب البروفيسور كيمبراديكومو بوندي، وهو المدير الإداري بالنيابة للجنة تنمية دلتا النيجر بشأن 536 مليون نايرا مفقودة، وهو ما يزيد عن مليون و290 ألف دولار أمريكي، كانت دفعت لمجموعة مرتبطة بالمنظمة الإنسانية “إنقاذ حياة شعب دلتا النيجر”.

ويتناهي من مقطع الفيديو رئيس البرلمان وهو يسأل بوندي: “هل تعلم أن كل ما قمت بإنفاقه من 31 مايو حتى الآن …؟”، وفجأة، أدرك المحيطون بالمسؤول أن الرجل في حالة غير طبيعية.

كان بوندي جالسا منكبا إلى الأمام ويداه مطويتان على الطاولة كما لو كان على وشك النوم. كان وضعه يعطي انطباعا بأنه كان يعاني من شيء ما، ومع ذلك، فقد نظر إلى الأسفل بعينين جاحظتين.

هب شخص جالس خلفه ومد يديه لتفحصه، لكن الرجل لم يستجب. ثم سحب المشتبه به وكان يبدو في حالة تشبه الإغماء وبعينين جاحظتين.

تقدم منه مسؤول آخر في مجلس النواب وحاول إنعاش أو إيقاظ بوندي. فتح فمه جاهدا لسحب لسانه. في تلك اللحظات، أدرك المسؤول أن الأمر جدي تماما. لكن المسؤول قيد التحقيق في هذه القضية استعاد وعيه فجأة ومد ذراعيه ليبعد يدي الرجل الذي حاول إسعافه ممسكا بفمه.

اللافت أن هذا الرجل كان مرّ بحالة مشابهة بمجلس النواب في عام 2020، وأصيب أيضا بالإغماء فجأة أثناء استجوابه من قبل مشرعين.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى