دولي

أول ظهور لزعيمة ميانمار لمحاكمتها بالتحريض على الفتنة

مثلت زعيمة ميانمار المخلوعة أون سان سوتشي أمام المحكمة، اليوم الإثنين، في أول ظهورعلني لها منذ الانقلاب في 1 فبراير(شباط) الماضي، لمواجهة تهمة “التحريض على الفتنة”.

ويعتبر التحريض على الفتنة، التهمة الأخطر التي تواجهها، وهي متهمة أيضا بانتهاك قانون أسرار الدولة، وخرق إجراءات احتواء فيروس كورونا.

وقال محاميها تاي ماونغ ماونغ إن المحامين تمكنوا من مقابلة سوتشي بشكل منفصل قبل الجلسة وناقشوا الأمر القانوني.

وتخضع سوتشي، 75 عاماً للإقامة الجبرية منذ الانقلاب.

ومن المقرر عقد جلسة محاكمتها المقبلة في 7 يونيو(حزيران).

وتعرضت الاحتجاجات في البلاد ضد الانقلاب لانتقام شرس من الجيش، خلف مئات القتلى.

وفي مقابلة نشرتها محطة فينيكس بالصينية يوم السبت، قال رئيس المجلس العسكري في ميانمار، الجنرال مين أونغ هلاينغ إن “وسائل الإعلام بالغت في تقدير عدد القتلى، مقدراً العدد بنحو 300”.

وحسب مجموعة المراقبة التابعة لجمعية مساعدة السجناء السياسيين، قتل ما لا يقل عن 818 شخصا حتى الآن، واعتقل أكثر من 5300.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى